خبرك بالصوت والصورة

بدء فعاليات مهرجان ” الكويت عاصمة الشباب العربي 2017 “


أزاح مساء أول أمس مهرجان الكويت لمسرح الشباب العربي ستائره ، مساء أول من أمس ، الفنان عبد المحسن عبد الرضا  من على خشبة مسرح ، وفي أثناء ليلة الافتتاح البهيجة ، وتحت شعار ” الكويت عاصمة الشباب العربي 2017 ” ، انطلقت فعاليات المهرجان الذي تنظمه الهيئة العامة للشباب خلال الفترة 15/10/2017 إلي 26/10/2017 ، وقام بتقديم  فقرات الحفل كلاً من المذيعان عبد الرضا بن سالم وشيمان .

حضور الاعلاميين العرب للمهرجان .

كما شهد حفل الافتتاح ، حضور الحشد الغفير من الإعلاميين ، والفنانين ، تقدمه عبد الرحمن المطيري ، مدير عام الهيئة العامة للشباب ، والشيخة الزين صباح الناصر الصباح وكيل وزارة الدولة لشؤون الشباب ، وهويدا أحمد ممثل جامعة الدول العربية ، إلى جانب عبد الله عبد الرسول رئيس المهرجان ، وعلي وحيدي مدير المهرجان ، كما غط المهرجان بحضور كوكبة كبيرة أخرى من الفنانين وضيوف دولة الكويت من الشخصيات الإعلامية ، والمسرحية العربية .

بدايات مهرجان الكويت عاصمة الشباب العربي 2017 ، بكلمات غالية .

سمو الامير صباح الاحمد الجابر الصباح
سمو الامير صباح الاحمد الجابر الصباح

وفي بداية المهرجان ، قُدم استعراضاً غنائياً مسرحياً للترحيب بالحضور، ومن ثم قُدمت بعض الكلمات من الخطاب السامي لأمير البلاد حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد ، والتي تبين أن الشباب هم الثروة الحقيقية للبلاد ، كما تدعو إلى استثمار مواهبهم لكونهم الثروة الحقيقية للوطن .

بعدها، ألقى عبد الرحمن المطيري مدير عام الهيئة العامة للشباب كلمة استهل في بدايتها بالكلمات المضيئة لقائد العمل الإنساني حضرة صاحب السمو أمير البلاد ، لاستثمار ودعم الطاقات الشبابية، موضحاً أن تلك العبارات هي ذاتها الفلسفة التي تبلور الفعاليات التي تتبعها الهيئة العامة للشباب في احتفالية ” الكويت عاصمة الشباب العربي للعام 2017 “، لتبدأ بها أولى المشاركات لها في هذا المهرجان الذي يعد ثمرة التعاون والتشارك مع كلا القطاعين الحكومي والخاص ، ومؤسسات المجتمع المدني والمجتمعات الشبابية والتطوعية ..

كما نوه ” المطيري ” ، إلى أن مهرجان الكويت لمسرح الشباب العربي يهدف إلى إبراز القدرات الشبابية والعمل علي استثمار الطاقات والمهارات الأدبية ، والفنية ، والإبداعية التي تملأ صدور الشباب العربي ، مما يتيح الفرصة أمامهم للالتقاء بأقرانهم من مختلف أنحاء الربيع العربي للتأثر والتأثير فيهم ، والاستفادة الايجابية من بعضهم البعض ، والتأكيد على دور المسرح العربي وأهميته كمنارة من المنارات الفكرية والإبداعية واكتشاف المواهب .

وأضاف مدير عام الهيئة العامة للشباب ” إن الهيئة العامة للشباب تولي المسرح الشبابي اهتماماً بالغاً كأحد المجالات التنموية التي يبدع الشباب فيها، إذ تقدم مهرجان أيام المسرح للشباب كل عام، ويأتي هذا المهرجان ضمن فعاليات احتفالية الكويت عاصمة للشباب العربي 2017 ويحمل في طياته رسائل خاصة تجعله يخرج من الإطار النمطي، فتضفي عليه الطابع التنموي شكلاً ومضموناً ” .

من جانبه، ألقى عبد الله عبد الرسول رئيس المهرجان المخرج كلمته قائلاً: ” يقام المهرجان بحضور هذا الحشد المسرحي العربي ليؤكد على المكانة المهمة لدور شباب المسرح في المسار المسرحي العربي، كما يؤكد على الدور الكبير لدولة الكويت في صناعة الفكر والثقافة والفنون والتنوير ” .

وأشار عبد الرسول إلى أن تلك الليالي المقبلة المسرحية الشبابية العربية ستجمع بين كل عشاق المسرح من جميع انحاء العالم العربي ، للتأكيد بأن الفن المسرحي هو ذلك الفن الذي ينبض بالفكر والعطاء والإبداع ، مبيناً أن المسرح هو منارة الفكر التي تجعلنا نرتقي لنفتح أبواب التعبير .

بدء مراسم التكريم في مهرجان الكويت عاصمة الشباب 2017 .

مهرجان الكويت عاصمة الشباب 2017
عبد الرحمن المطيري

جرت بعد ذلك ، مراسم التكريم ،  حيث جاء في البداية ، تكريم الشخصية المسرحية العربية للرواد والتي كانت من نصيب رائدة المسرح الكويتي والخليجي ، عبد العزيز صفر ، الفنانة القديرة مريم الصالح وسط هتاف وترحيب وتصفيق حار من الحضور، كما تم تكريم مجموعة من لشباب الكويتي الفنانين في المجال المسرحي الشبابي وهم :  “عبد المحسن القفاص ، علي الحسيني ، الدكتور عبد الله العابر، علي العلي ، سعد الفلاح ، عبد العزيز الصايغ ، علي كاكولي ، عبد الله البدر، فهد المذن ، حمد أشكناني ،  حصة النبهان ،نصار النصار، أحمد حسن كنكوني ” ، وغيرهم الكثير من الشباب الموهوبين ، ولم يغفل المهرجان عن تكريم اللجنة الفنية التي برئاسة الدكتور عبد الله العابر ، كما تم تكريم لجنة التحكيم التي برئاسة الفنان القدير محمد المنصور .

بدء مراسم الاحتفال في مهرجان مسرح الكويت للشباب .

وبعد الانتهاء من مراسم التكريم ، بدأت مراسم حفل الافتتاح ، بتقديم العرض المسرحي ” يا سادة يا كرام ” ، حيث تناول العرض بشكل استعراضي ودرامي بعض من الشخصيات العربية المسرحية من جيل الرواد والمؤسسين الذين أثروا في الحركة المسرحية العربية ..

المركز الإعلامي يستضيف الوفدين الأردني والإماراتي .

كما يستمر المركز الإعلامي التابع لمهرجان الكويت لمسرح الشباب العربي في استقبال و احتضان الضيوف المشاركين من الدول الخليجية والعربية ، ففي الجلسة الحوارية الأولى ، والتي عقدت صباح يوم أمس في فندق ” فور بوينتس ” بقاعة الشامية ، ضمت الوفد الإماراتي الذي يتكون من مخرج عرض مسرحية ” الليل نسى نفسه “، والمؤلف حمد الضنحاني ، و إبراهيم القحومي ، ورئيس الوفد الإماراتي عبدالرحمن الياسي ،والممثل ومساعد المخرج أيمن الخديم ، في حين تم تخصيص ثاني الجلسات الحوارية لـ أسماء الطويسي ، رئيسة الوفد الأردني ، وقام بإدارة المؤتمرين مفرح الشمري.

كلمة الامارات ، والاردن في مهرجان الكويت للشباب .

كانت البداية مع المخرج إبراهيم القحومي ، والذي أكد في بداية حديثه علي غني المسرح الإماراتي بالعناصر الشبابية، مضيفاً: ” لدينا شباب قادمون للمسرح الخليجي والعربي وبقوة ” .

كما نوه القحومي إلى أن الكويت هي موطن الفن ، قائلاً: ” لقد سبقونا في عالم الفن ، ونحن في المسرحية السالف ذكرها سنقدم لهم وجبة دسمة نأمل أن تترك أثراً بالغاً في المهرجان ” .

ومن جهته ، أكد المؤلف حمد الضنحاني ، قائلاً : ” اتفقنا كفريق عمل أن نقدم العرض بصورة شبابية وتغاير السائد المسرحي، لاسيما لناحية النص والمضمون ” ، وأردف قائلاً : ” استفدنا مما تمت مناقشته في الندوات التطبيقية والنقد في الصحافة، وحاولنا التعديل على النص وتعزيزه ببعض الأفكار ” .

وفي سياق متصل ، تطرق مساعد المخرج والممثل الإماراتي أيمن الخديم ، إلى أهمية المؤسسات التي تهتم بالمسرح ، والتي تتواجد بكثافة في كافة أنحاء الإمارات العربية المتحدة ، مشدداً على ضرورة الاستفادة من الورش المسرحية .

وفي ثاني الجلسات الحوارية ، تحدثت أسماء الطويسي ، عن مسرحيتها التي تشارك بها في المهرجان ، وهي بعنوان ” شمعة أمل ” ، للمخرج أيمن الخوالدة و10  من الممثلين الهوا ة، رافعةً الستار  عن فصول المسرحية ، مؤكدة أنها تحاكي هموم  ، وقضايا الشباب في الوطن العربي .

 


loading...