خبرك بالصوت والصورة

عصير الكتب أرض زيكولا بين الواقع والخيال : الذهب للحياة أم الذكاء والموت

0

تاتي في عصير الكتب رواية أرض زيكولا ، وهي من الروايات التي تمزج بين الخيال والواقع ” وكأن الزمن قد انتقل به وسار خالد مسافة أخرى وازداد تعبه بعد أن أصبحت الشمس عموديه حتى استطاع خالد أن يركب عربة ما وسارت العربة في طريقها إلى زيكولا وهناك رأى خالد وكأنه يسبر في مدينة الأحلام ينظر إلى وجوه الناس وتعبيراتهم المختلفة ، فكيف سيتعايش خالد مع هؤلاء القوم في أرض زيكولا ” .

حكاية عصير الكتب أرض زيكولا

وهي من تأليف الكاتب الشاب عمرو عبد الحميد ، وهي رواية تحكي قصة طويلة تمر بالانسان ، في عالم من الخيال الذي يدخله من سرداب ، ليكتشف منه طريق النور ، وتدور احداث روراية زيكولا بين أرض مصر ، وأرض أخري خيالية أسماها الكاتب زيكولا ، حيث يتم فيها التعامل بأحد العملات المختلفة عن الذهب والفذة، أو حتي النقود ، وهي عملة خاصة به وحده ، وهي عملة الذكاء .

عملة أرض زيكولا

عملة عصير الكتب أرض زيكولا
عملة عصير الكتب أرض زيكولا

خلال أحداث الرواية ، كل فكرة ، وكل حركة تأخذ من ذكائك شيئاً ، حتي إذا جاء يوم زيكولا ، وكنت انت افقر الاشخاص بينهم ، يكون مصيرك الموت عن طريق الذبح ، وسط أجواء من الاحتفالات التي يحبها أهالي زيكولا ” لم أرَ من قبل خوف وجوه أهل زيكولا مثلما كنت أراه في تلك اللحظات أسفل أنوار المشاعل، زيكولا القوية التي تباهي أهلها دومًا بقوتها، باتوا عند أول اختبار حقيقي وجوهًا ذابلة مصدومة تخشى لحظاتها القادمة، أرض الرقص والاحتفالات لم تعد إلا أرض الخوف، أعلم أنهم يلعنون أسيل في داخلهم منذ تسربت إليهم الأخبار أنها سبب ما يحدث لهم ، لكنهم قد تجاهلوا عمدًا أنهم من اقتنصوا ذكاءها كاملًا دون أن تضر واحدًا منهم يومًا ..” .

بطل رواية عصير الكتب أرض زيكولا

عصير الكتب أرض زيكولا 2
عصير الكتب أرض زيكولا 2

ويأتي شخصية ” خالد ” ، الخيالية هي بطل رواية زيكولا ، والذي يواجه خلال فترات رحلته إلي زيكولا ، العديد من الصراعات ، والنزاعات ، من التهديد بالذبح ، وغيرها وكل ذلك خلال محاولاته في العودة إلي أرض وطنه مصر ، حيث يتغلب علي كل المشاكل التي تواجهه بمساعدة عدد من أصدقاءه الجدد الذين تعارف عليهم علي أرض كوكب زيكولا ، لينجح في آخر اللحظات في تحقيق هدفه ، والرجوع إلي بلده مصر ، لتبدأ بعد ذلك جزء جديد من القصة ، والذي يبدأ في الجزء الثاني من أرض زيكولا في رواية ” أماريتا ” .