خبرك بالصوت والصورة

علاج مرض الاكتئاب النفسي وأسبابه وكيفية معالجته والتعامل معه

0

علاج مرض الاكتئاب النفسي ، هو أحد الأمراض الناتجة عن الاضطراب المزاجي ، والذي يُؤدّي إلى دوام الشّعور بالحزن والتّعاسة وفقدان لذة الاهتمام بالحياة ، الأمر الذي يؤثر على المشاعر والأفكار وكذلك على الطّريقة التي علي أساساها يتصرّف الفرد ، يُسبّب مرض الاكتئاب النفسي العديد من المشاكل النّفسيّة والبدنيّة ، والتي تجعل  من الصّعب على الشّخص المصاب به أن يقوم بالأنشطة التي يعتاد أن يقم بها يومياً ، وتجعله دائم الشّعور باليأس ، وتجعله علي وهم بأنّ الحياة التي يعيشها لا تستحقّ أن يتخذها طريق للحياة ، وفي الغالب يختار العزلة أو الانتحار .

تعريف مرض الاكتئاب النفسي

مريض الاكتئاب النفسي
مريض الاكتئاب النفسي

مرض الاكتئاب النفسي ، هو أحد الحالات الصعبة والتي تحتاج إلي فترات طويلة من العلاج لكي يعود الإنسان المصاب به غلي حالته الطبيعية ، ولا يعتبر مجرد نوبة من النوبات العابرة ، بل هو الأشد والأصعب بينهم  ، وتتعدد الأسباب التي تجعل الإنسان يصل إلي الإصابة بـ مرض الاكتئاب النفسي ، ومنها :

أسباب الإصابة بمرض الاكتئاب

أسباب الإصابة بالاكتئاب النفسي
أسباب الإصابة بالاكتئاب النفسي
  1. الوراثة : تزداد احتماليّة الإصابة بـ مرض الاكتئاب النفسي في حالة وجود تاريخ عائلي وراثي حافل بهذا المرض ، مما دفع الأمر الباحثون في مجال الطب النفسي للتحري عن الأمر والأسباب التي تؤدي إلي ذلك ، مما جعلهم مشغولين في الدائم علي الأبحاث التي تجعلهم قادرين علي تحديد تلك الجينات الوراثية التي تسبب تناقل مرض الاكتئاب بين الأجيال .
  2. الهرمونات : في الغالب يسبب حدوث الاضطرابات في الهرمونات ، بعض التغيرات التي تؤدي بالتالي غلي الإصابة بـ مرض الاكتئاب النفسي ، وخاصة عند النساء في فترات الحمل ، وما بعد الولادة ، والتي تشعر فيها بتغيير جسدي حاد يجعلها كثيرة التفكير في نفسها ، وتتساءل العديد من الأسئلة التي لا تستطيع الإجابة علي أغلبها ، مما يُدخلها في حالة من الاضطراب النفسي ، والذي يؤدي بدورة إلي الاكتئاب النفسي .
  3. كيمياء الدّماغ : تُشير الكثير من الدراسات النفسية الحديثة ، إلي أن حدوث الخلل في التناقلات العصبية داخل الخلايا الدماغية ، تلعب الدور الهام في التأثير علي المزاج العام للشخص ، وقد تكون في بعض الأوقات سلبية التأثير ، وقد تسبب الإصابة بـ مرض الاكتئاب النفسي .
  4. الأسباب البيولوجيّة : يأتي الأفراد الذين يعانون من مرض الاكتئاب النفسي ، في حُلة من التغيرات التي تحدث في الدماغ ، الأمر الذي يجعل من السهل علي الباحثين أن يقوموا بدراسة تلك التغيرات ، وإجراء البحوث عليها لمعرفة الأسباب الحقيقية وراء الإصابة بهذا المرض .

أشكال مرض الاكتئاب

أشكال مرض الاكتئاب النفسي
أشكال مرض الاكتئاب النفسي

وقف العلماء علي بعض التصنيفات الخاصة بـ مرض الاكتئاب النفسي ، وجعلوها علي شكل عدد من الهيئات المختلفة ، وهي :

  • الاكتئاب البسيط : وهو أن يُعاني الشّخص المصاب بـ مرض الاكتئاب النفسي ، من الأعراض الشديدة للاكتئاب بحدّة أقل ولكن لفترة زمنيّة طويلة ، ولكنها تعتبر أقصر من الفترات التي تطول أمدها في الاكتئاب الجزئيّ .
  •  الاكتئاب الجزئي : وهو اكتئاب يطول أمده لفترات طويلة جداً ، قد تصل إلى سنتين أو أكثر ، أما عن الأعراض فتكون أخف حدة من الاكتئاب الشديد .
  • الاكتئاب الشّديد : وهو أحد أنواع مرض الاكتئاب النفسي ، والتي تتعارض مع قدرات الشخص المصاب به ، وتؤثر سلبياً علي حياته الشخصية ، ودراسته ، وعمله ، كذلك يسبب العديد من مشاكل النوم ، وفقدان الشهية ، ويجعل من الإنسان غير قادراً علي الاستمتاع بالحياة اليومية ، وهو ما يتكرر في حياة الفرد مرة أو أكثر خلال مراحل حياته المختلفة حسب حالة الشخص المصاب .

 أعراض الاكتئاب النفسي

علاج الاكتئاب
علاج الاكتئاب

هناك بعض الإشارات التي تنبه إلي أعراض الاكتئاب النفسي ، وتدل عليه ، ولكنها مشروطة بأن يعاني منها الشخص كل يوم ولمدة لاتقل عن أسبوعين علي الاقل ، ليكون الطبيب النفسي قادراً علي وصف هذا الشخص بأنه مريض بـ مرض الاكتئاب النفسي ومن هذه الأعراض :

  • التغيرات التي تظهر بوضوح في المزاج العام للشخص المصاب ، وعدم وجود الطبيعة العامة التي اعتاد علي التصرف بها في حياته العادية .
  • أن يفقد الشخص المصاب بـ مرض الاكتئاب النفسي ، اهتمامه بممارسة أشياء ، وهوايات كان قد اعتاد أن يمارسها ويحبها قبل إصابته .
  • الانخفاض الملحوظ في الطاقة ، والجهد البدني ، والشعور الدائم بالتعب ، وبطء الحركة ، والتفكير ، والكلام .
  • سيطرة الإحساس بالحزن والقلق ، ووجود مزاج الفراغ الدائم .
  • ومن أعراض مرض الاكتئاب النفسي الشهيرة ، أن يشعر المصاب به [انه المذنب دائماً ، وعاجز عن إحداث التغيير المطلوب منه سواء في حياته العملية أو ، في سد عجزه الواهم ، الأمر الذي يجعل تقديره لنفسه في أدني مستوياته .
  • وجود صعوبة كبيرة في التركيز والتفكير ، وعدم القدرة علي اتخاذ القرارات ، وكثرة حالات النسيان الغير مُسببة .
  • يجعل مرض الاكتئاب النفسي صاحبه ، دائم التفكير في الموت ، والإقبال علي الانتحار يكون المحاولة الدائمة التي تستحوذ علي تفكيره بشكل كبير ، لشعوره الدائم بالتشاؤم واليأس .
  • قلة الأكل ، وفقدان الشهية المُصاحب بانخفاض الوزن ، أو عكسه حسب طبيعة الجسم ، فتزداد الرغبة في الأكل ، وبالتالي الزيادة في الوزن ، ويصاحبه بعض الاضطرابات في النوم والأرق ، أو الميل الدائم للنوم الذي يزيد عن اللزوم .
  • الشعور بالصداع المستمر ، وحدوث إضرابات في الجهاز الهضمي .

الاكتئاب وأعراضه

علاج مرض الاكتئاب النفسي
علاج مرض الاكتئاب النفسي

هناك عدة طرق يمكن إتباعها لمعالجة مرض الاكتئاب النفسي ، أو علي الأقل المساعدة في تفعيل الطرق العلاجية التقليدية ، ومن هذه الطرق :

  • العلاج السلوكيّ المعرفيّ : يهدف العلاج السلوكيّ المعرفيّ إلى التغيير في الأفكار والسلوكيّات التي تُساعد في حدوث الاكتئاب ، ويحدد العلاج الكيفية التي علي أساسها يتأثر مزاج المريض ، وعلاقاته بمن حوله ، كما يساعد نوع العلاج النفسي الديناميكي ،  بدرجة كبيرة علي الناس علي فهم كيفية تأثر السلوك ، والمزاج بالقضايا التي لن تُحل وكذلك المشاعر اللاشعورية ، وفي تلك الطريقة من طرق علاج مرض الاكتئاب النفسي يحتاج بعض المرضي إلي عدة أشهر من العلاج ، وقد تمتد لفترات أطول بكثير في حالات أخري .
  • العلاج بالأدوية : ويتم استخدام بعض العلاجات من المُضادّات لـ مرض الاكتئاب النفسي ، والتي تؤثرٌ على مُستويات المواد الكيميائيّة داخل الدّماغ ، وتوجد أنواع كثيرة جداً من هذه الأدوية ، التي لا تُصرَف إلا من قبل الطبيب المُختصّ ، والذي يقوم بتحديدها حسب حالة المريض ،  ويُقيّم مدى فعاليتها ، وكمية الجرعات اللازمة وفترات تناولها .
  •  ممارسة الرّياضة : أشارت البحوث إلى أنّ الأنّشطة البدنيّة المُعتدلة لأربع أو خمس مرّات علي مدار الأسبوع ، ولمدّة نصف ساعة يومياً تقريباً يُمكن أن تُساعد في تحسين المزاج العام ، ورفع الثّقة بالنّفس ، وتعمل علي تخفيف الضّغوطات النفسية التي تحيط بالفرد المريض ، وتحسن راحة النّوم ووقته ، وتعمل علي زيادة الطّاقة . العلاج بالضوء : وهو أحد أنواع العلاجات الواعدة ، لحل مشاكل الحزن المصاحبة لـ مرض الاكتئاب النفسي ، حيث يجلس الشّخص وأمامه مُربعٍ من الضّوء الخاص الذي يُوفّر نوعين من الإضاءة ، إمّا الضّوء السّاطع أو القاتم ، ويُمكن استخدام تلك الطريقة في العلاج بالضّوء بالمشاركة مع بعض العلاجات الأخرى ، وبعد استشارة الطّبيب المُختصّ .
  • العلاج بتربية الحيوانات الأليفة : وتعتبر تربية الحيوان الأليف داخل المنزل ليست البديل عن العلاجات الأخري ، ولكنّه من المُمكن أن يساعد علي التخفيّف من الأعراض المصاحبة لـ مرض الاكتئاب النفسي الخفيف أو المُعتدل ، حيث تساعد الحيوانات علي التخفيف من الشّعور بالوحدة المستمرة ، كما تُوفّر الحب الغير مشروط ، وقد أثبتت الدّراسات الحديثة أنّ القيام بتربية الحيوانات الأليفة يُمكن أن تُقلل من المشاكل المصاحبة للنّوم ، وتعمل علي تُحسّين الحالة الصحيّة العامّة.

علاج مرض الاكتئاب

علاج مرض الاكتئاب
علاج مرض الاكتئاب

وتأتي في الأخير ، الدور الهام في مساعدة المصابين بـ مرض الاكتئاب النفسي ، من المحيطين بهم سواء كانوا أصدقائهم ، أو عائلاتهم ، فـ لمساعدة شخصٍ ما في التخلّص من الاكتئاب النفسي ، لابد من معرفة الشخص المساعد بـ ما هو مرض الاكتئاب أصلاً ، ويكون علي دراية تامة بمسبباته وتأثيره ، وكيفية التعامل معه ، كي يكون علي درجة عالية من القدرة من التعامل مع هذا الشخص لمصلحته لا لأن يضره أكثر ، كما يجب أن يتحلي بالصبر علي الشخص المصاب ، ويكون علي علم بأن الفترة العلاجية من الممكن أن تطول لفترات طويلة جدا ً ، كما أن عليه أن يخصص لنفسه القليل من الوقت ليمارس فيه هواياته الشخصية ، لا أن يحجز نفسه داخل العلاج للشخص الآخر كي لا يصاب بنفس مرضه .

علاج مرض الاكتئاب

علاج مرض الاكتئاب
علاج مرض الاكتئاب

أن نقوم بتشجيعه علي الالتزام بالطريقة العلاجية ، وكل مستلزماتها من أدوية ، ومواقيتها ، وتنفيذ أوامر الطبيب .

  • الحرص علي الاستماع له وإظهار الاهتمام بما يقول عن علاج مرض الاكتئاب ، والرّغبة في فهم مشاعره ، علي أن تتجنّب فعل تلك الأشياء فقط لإعطائه المشورة أو لإصدار الأحكام عليه .
  • تقديم الدعم الإيجابي له ، وتذكيره بالصفات المتميزة التي يتمتع بها ، وكم أن مكانته بين الناس مهمة جداً ، وذلك لميل الشخص المصاب بالاكتئاب للحكم القاسي علي نفسه ، بقلة الأهمية ، ونكران الذات ، وتأنيب الضمير  .
  • مساعدته في القيام ببعض المهام بالنيابة عنه ، إن أمكن ذلك .
  • مساعدته في الالتزام بالروتين اليومي المحدد ، الأمر الذي يجعله قادراً علي السيطرة علي حياته بشكل كبير .
    خلق بيئة خيالية تجعله يشعر بأنه غير مصاب بـ مرض الاكتئاب النفسي .