خبرك بالصوت والصورة

المكروب السبحى وكل مالا تعرفه عنه وسبب تسميته بذلك الاسم

0

المعروف عن المكروب السبحى أن له أعراضه الكثيرة ولكنه لايهتم بأعراضه الكثير من الناس فإنه يمتلك أعراض تبدو للأشخاص أنها بسيطة جدًا ، لكن ذلك الميكروب تخلل و ينتشر فى الجسم إلى أن ينتشر فى أعضاء الجسم حتى يصل إلى القلب ، فعند ذلك الوقت يضع الشخص فى خطورة كبيرة لا يقدرها المصاب ولا يقدر كم يجب أن يهتم المصاب بعلاج نفسه من ذلك الميكروب.

سبب تسمية المكروب السبحى

كما أنت تم تسميه المكروب السبحى بهذا الاسم لان مظهره يبدو كالسبحة وأنه يكون عدوى بكتيريه وتظهر أعراضه فى البداية على أنه أحتقان فى الحنجرة و فى التهابات فى اللوزتين والمفاصل التى تنتقل بالتناوب من مفصل لآخر حتى تنتشر فى كل مفاصل الجسم .
ومن الخطير فى المكروب السبحى أنه ينتقل عن طريق التنفس من الشخص المصاب بالفيروس من الشخص المصاب إلى الشخص الاخر،وأن هذا المكروب غير مقتصر لفئة عمرية معينه فهو لا يفرق بين صغير وكبير فيتوجه الأطباء بأعطاء النصائح والتحذيرات للأفراد بتوخى الحذر من هذا المكروب السبحى .

أعراض المكروب السبحى

المكروب السبحى
المكروب السبحى

وفى حالة ارتفاع نسبة السموم فى الدم يحدث التهابات فى المفاصل والقلب وجزء فى المخ ما يجعل المريض يقوم بحركات لا إرادية تسمى بمرض “كوريا” كنوع من عدم الاتزان النفسى يصيب الجهاز العصبى.

رأى الخبراء فى المكروب السبحى

 

.ومن جانبه يوضح دكتور وجيه، أن البنسلين طويل المدى من الأدوية المستخدمة فى علاج مرضى الميكروب لتقوية الجهاز المناعى لمقاومته، مشيرًا إلى أن البنسلين يعطى للمصاب فى حالة تعدى الميكروب نسبة 200، وهى الحالة التى تؤدى للإصابة بالحمى الروماتيزمية.

وأما عن علاقة الميكروب بزيادة نسبة الترسيب فى الدم، تقول نشوى إن سرعة الترسيب تزداد بوجود الالتهابات التى يسببها الميكروب فهو عامل كبير فى زيادتها، حيث يتمثل الترسيب فى تجمع خلايا الدم الحمراء على شكل كتل وبالتالى زيادة كثافتها، الأمر الذى يؤدى إلى ترسيبها بسرعة أكبر من الخلايا المنفردة.

وتؤكد علام أن طرق الوقاية تكمن فى الابتعاد عن الأماكن المغلقة والتجمعات البشرية وخاصة فى فصل الشتاء والخريف.