خبرك بالصوت والصورة

نهاية العالم : علماء وكالة ناسا الفضائية تتوقع موعد دمار الكون في هذا الوقت!

0

نشر فى الأونه الاخيره اكذوبه عن نهايه الكون و ناسا ترد العالم يمر بسلام فى يوم 23 سبتمبر حيث انه يمر بسلام على كوكب الارض و يقع الذنب على بعض من العلماء الذين قاموا بترويج عن نهايه العالم و اصابوا البشر بالذعر بسبب هذه الشائعات

اكاذيب نهايه العالم

الكثير من سكان هذا الكوكب الذين يصدقون هذا الخبر استيقظوا على اكذوبه نهايه العالم حيث قام البعض بالاتصال بأقاربهم و اصدقائهم لتودعيهم و هناك البعض الذى استيقظ و يريد ان يعرف فى اى وقت ستنتهى حياتهم فى هذه الحياه و كان هناك كوكب يسمى بكوكب nibiru و هو الكوكب الذى سيصتدم بكوكب الارض و سينهى الحياه فيها فى صباح يوم السبت الموافق 23/9/2017 و بدأ بعض الناس بتسأولات عن متى سيصطدم هذا الكوكب بكوكب الارض و لكن بدأ صباح هذا اليوم دون اى اصطدام واندهش من يصدق بهذه الخرافه و لماذا لم يتم نهايه الكون

خرافات و بدع البشر

هناك العديد من البشر استجعوا ان هناك كوكب يسمى بplanet x سيقوم بالاستصدام بكوكب الارض و ينهى كل ما فيها دون اى وثائق علميه تدل على نهايه العالم الا ان مواقع التواصل الاجتماعى دعت بهذه الاشاعات دون اى دليل و اصابت الكثير من الناس بحاله من الذعر وظلت تدعى بذلك الاكاذيب حتى جذبت الكثير من الانتباه لكثير من الفئات التى تهتم بهذه الاخبار و اصبحوا ينتظروا يوم السبت النوافق 23 سبتمبر ليروا ما الذى سيحدث فيه

كوكب الارض مازال على قيد الحياة

هناك عالم مسيحي يسمى ديفيد ميد الذى اكد على شائعات نهايه العالم وكد على فكره ان هناك كوكب سيصطدم بالارض و عندما لم يصدق البعض تم نشر فيديو بؤكد على ذلك و كان مدته اربع دقائق و هناك بعض المواقع اكدت على تلك الشائعات دون اى دليل علمى و تأكيد الخبر من العلماء الذى لديهم شهره و سمعه طيبه

تصريحات و كاله ناسا عن نهايه العالم

قامت وكاله ناسا باطلاع بيان حول نهايه العالم فى يوم 23 سبتمبر 2017 حيث انها صرحت بأنه لايوجد اى حقائق لتلك الاكاذيب حول نهايه العالم  و لا يوجد اى كوكب يسمى بنيبرو او planet x  سيصطدم بكوكب الارض فى هذا اليوم

رأى عالم الفلك نيك بوب حول نهايه العالم

صرح عالم الفلك نيك بوب المتخصص المتخصص فى دراسه الاجسام الغريبه و غيرها من اسرار الكون لموقع (تليغراف) البريطانى بأنه لن ينتهى العالم بهذا الاسلوب و من الامور الغير المنطقيه و العار ان يتم التعبير عن هذا الامر بأسم المسيحيه الانجيليه و ي}كد انه لا يوجد اى كوكب سيصتطدم بالارض و ان كان هناك شئ من هذا القبيل سيكون الوضع مرئى للعين المجرده منذ ايام