خبرك بالصوت والصورة

“إيمان عبدالعاطي” .. رحلة علاج ، أم رحلة عذاب؟

0

ولدت “إيمان عبد العاطي” ، في عام 1980 بوزن خمسة كيلو جرامات ، مما دعا الأطباء لإكتشاف إصابتها بمرض “الفيل” ، وإخبار والدتها بذلك ، لاحظت بعد ذلك والدتها الزيادة المفرطة في وزن إبنتها والذي جعلها تلازم الفراش لمده 25 عاما من عمرها ، حيث بلغ وزنها 500 كيلو جراماً في ذلك الوقت ، وأطلق عليها البعض لقب “أسمن إمرأه في العالم” ، الأمر الذي هدد حياتها ، جاء علي إثر ذلك قيام شقيقتة “إيمان عبدالعاطي” بنشر صورتها علي الفيس بوك والذي حققت تعاطفاً لقي صداً كبيراً من العامه والخاصة ، نُقلت بعد ذلك إلي الهند ببعض المساعدات المادية في الحادي عشر من فيراير لعام 2017 لإجراء جراحة عاجلة من مرض السمنة ، تعلقت “إيمان” بأستار طبيبها الهندي “مفازل لاكدوالا” ، المتخصص في علاج السمنه بمدينه مومباي ، راجية من الله أن يجعله سبباً لشفاءها.

حدثت بعد ذلك بعض الخلافات مع بعض الأطباء داخل المستشفي ، الأمر الذي أدي إلي تركها لها ، أعاد مستشفي “برجيل” بـ أبو ظبي لها الأمل بقرار إستقدامها وإستكمال علاجها في 4 مايو ، خضعت إيمان عبدالعاطي للعلاج بمستشفي “برجيل” ، مشرفاً علي علاجها 20 طبيباً في تخصصات مختلفة ، والذين تمكنوا بطريقة ما إلي إيصالها إلي حالة صحيه مُحسنة نسبياً ، وأشارت التقارير الطبية أن “إيمان عبدالعاطي” ، قد فقدت 250 كيلو جراماً من وزنها ، ثم فجأة تعرضت لصدمة إنتانية يصاحبه إختلال في وظائف أعضاء الجسم كله ، مضيفاً إلي ذلك ، فشلا كلوياً ، لم تتحمل “أسمن إمرأه في العالم” كل ذلك ، فتوفيت في الحال بمستشفي “برجيل” بـ “أبوظبي” ، وتتم الآن إجراءات نقل جثمان “إيمان عبدالعاطي” إلي القاهرة بالتنسيق مابين ، القاهرة ، والقنصلية المصرية في العاصمة الإماراتية.

 

أسرار وراء وفاة “أسمن إمرأه في العالم”.

توفيت المصرية “إيمان عبد العاطي” ، أمس بالعاصمة الإماراتية “أبوظبي” ، وتناقلت بعض الصحف أخبار عن أسباب وفاة “أسمن إمرأة في العالم” ، موضحة أن الأسباب التي عرضتها مستشفي “برجيل” ، لا أساس لها من الصحة ، فيما أوضحت “برجيل” ، سبب الوفاة كان “صدمة إنتانية ، وخلل في وظائف الجسم كله ، وفشلاً كلوياً” ، فيما أوضحت شقيقة “إيمان” ، أن حالة أختها الصحية كانت حرجة ، وربما أصيبت بسكتة دماغية ، وهي ما
أدت إلي وفاتها ، وقد نفت “برجيل” هذه الإدعاءات وسط غضب منها.

 

أوضحت مؤشرات أن “إيمان عبدالعاطي” ، كان مقياس الدهون في جسدها عشرة أضعاف الشخص العادي ، أنها كانت تعاني من أمراض “داء السكري” ، وارتفاع ضغط الدم ، والغدة الدرقية ، وأمراض الرنة ، والنقرس ، والإنسداد الرئوي ، وضيق التنفس ليلاً.

أسباب وفاة “أسمن إمرأه في العالم”  مجهولة إلي الآن.

كما جائت تقارير مستشفي “برجيل” ، خالية من التفاصيل المؤكده لوفاة “أثمن إمرأه في العالم” ، وكذلك خالة من المعلومات عن الحالة الصحية لها وسبب الوفاة بالضبط ، مما أدي إلي إذعان البعض تأكدهم من أن مضاعفات القلب والكلي هي السبب الأساسي وراء وفاة “إيمان عبدالعاطي” ، وهو ما تم تشخيصه في وقت سابق في مرحلة علاجها.

قضت “إيمان عبدالعاطي” ، صاحبة لقب “أسمن إمرأه في العالم” ، 4 أشهر في مستشفي “برجيل” ف العاصمة الإماراتية “أبوظبي” ، ثم وافتها المنيه فجر أمس عن عمر 37 عاماً ، وأقل ما يقال عنهم “عذاب” ، وحتي الآن لم يعلم السبب وراء وفاتها.

ايمان عبد العاطي اسمن امرأة في العالم
ايمان عبد العاطي اسمن امرأة في العالم