خبرك بالصوت والصورة

هند شجيع ، و62 قطة ، و 8 كلاب ، و”يحي”

0

 

من أب مصري ، وأم أجنبية ، وتبلغ من العمر 30 عاماً تعمل بمهنة حره مفادها ، أنها صاحبة جمعية مختصة برعاية الحيوانات وحسب روايتها 62 قطة ، و8 كلاب.

هند شجيع عبد الرحمن فتاة مصرية حسب كلامها تم غتصابها تحت تأثر المخدر من شاب يدعي يحي محمود أحمد ، تعرفت عليه منذ عامين والنصف عام في مظاهرة للدفاع عن حقوق الحيوان وقالت في فيديو لها طرحته عبر صفحتها الشخصية علي “فيس بوك” ، أن بعد المظاهرو تجمع عدد من المتظاهرين في أحد “الكافيهات” ، وكان “يحي محمد” من ضمن فريق الإنقاذ الحاضر معهم.

“شجيع” ، تروي قصه إغتصابها.

تحكي هند شجيع عبدالرحمن ، وتقول ،: ” كل ماحدث بيني وبينه كان “هاي…هاي” لا أكثر ولا أقل ، وكان ذلك منذ عامين ونصف ، ثم فوجئت به منذ شهر ونصف يتصل بي ويسألني عما كنت لا أزال أعمل في مجال إنقاذ الحيوانات أم لا ، وعرض علي المساعده في الجمعية الخيرية التي أديرها ” .

وتابعت هند قائلة في الفيديو الخاص بها ، أن “يحي محمد” ، أرسل لها عيوة “دراي فود” ليست كاملة ، وذكرها بشخص يدعي “عبدو جو” ، معتبراً إياه شخص هاماً في فريق إنقاذ الحيوانات والأشهر فيها ، ثم أردفت هند شجيع عبدالرحمن في سرد رواية إغتصابها حيث عرض عليها الخروج للغداء معه فاعتذرت لضيق وقتها ، فطلب منها أن يحضر الغداء معه إلي مقر جمعيتها الخيرية ، فاستحييت منه أن ترفض طلبه نظرا لكونه أحد المتبرعين لجمعيتها فوافقت ، وعندما بدأت في الأكي شعرت بالدوار فأخبرتة فتحجج لها بإرهاقها من كثرة إرهاقها في العمل ، وطمأنها أنه إن حدث لها شيء بأنه سيصطحبها فوراً إلي المستشفي ، وبعد أن، فقدت السيطرة علي نفسها بالكامل بدأ بنزع ثيبابها واغتصبها ، ثم تركها وهرب ، وحين أفاقت لم تستطع تمالك نفسها وتجمع رباطه جأشها لتذهب إلي الشرطه وتروي لهم ما حدث ، ولكنها وبعد الحادثه بيوم تحدثت إلي المحامي الخاص بها وأخبرته بالقصة كاملة ، ولكنه أخبرها أنها أهدرت حقها وأنها كان من المفترض بها الذهاب فوراً إلي الشرطة لتوقيع الطب الشرعي عليها وإثبات الحالة.

ومن الجدير بالذكر ، أن هند عبد الرحمن حاولت عن طريق جمعيتها أن تتحدث مع المتبرعين وتحكي لهم قصة فتاة تم إغتصابها تحت تأثير المخدر ، ولكنها قوبلت بكلمات أوجعتها مفادها كما نقلتها عنهم في الفيديو الخاص بها “خليها تنسي وتعيش حياتها وخلاص” ، كما أنها حاولت كثيراً أن تقتل “محمد يحي” ، بعد أ، حادثته وقال لها حسب كلامها “إخبطي راسك ف الحيط ياقطة ، أنا هابعتلك ناس تخطفك ومايعرفوش اراضيكي فين” ،ولكنها لم تستطع مبررة ” أنا مش قتالة قتلا أنا بربي كلاب وقطط ” ، ثم قالت أنها تؤمن الناس علي حكايتها إن قام هذا الشخص بإيذائها ، وأنها فكرت في الإنتحار ، لكنها قوية ولن تقدم علي شيء كهذا.

 

يحي محمد ، يوكل محامياً للرد علي الإتهامات الموجهة له.

قام يحي محمد بالرد علي الإتهامات التي وجهتها له هند شجيع عبدالرحمن قائلاً عبر حسابه علي موقع التواصل الإجتماعي “فيس بوك” ،”البنت دي أنا ماعرفهاش علي المستوي الشخصي ، وماقابلتهاش غير مره ، وآخر مره شفتها كانت من حوالي 3 شهور بناءً علي طلب منها علشان أساعدها في إنقاذ كلب ومساعدة الجمعية الخيرية للكلاب الي هي بتتدعي إنها بتاعتها”.

كما أضاف “يحي” ، بعد أن رفضت أن أساعدها ، لشكي في أنها تجني الأموال لنفسها لا للكلاب ، وجدتها تتحدث عن أصدقاء لي وتتهمهم بالسرقه ومنهم كانت أختي الكبيرة ، وما حدث منها ماهو إلا تلفيق واضح ، ولن أدع ماحدث يمر بسلام.

كما أكد محمد الغريب ، محامي “يحي” ، أنه تقدم ببلاغ ضد “شجيع” لتشهيرها بموكله ، وأضاف في مكالمه هاتفية مع “العاشرة مساءً” ، أثناء البث المباشر لحلقة “هند” ، مع الإعلامي وائل الإبراشي ، أنه لو ثبت أن “شجيع” ، تعرضت للإغتصاب سيدافع عنها ، لكن هناك جهات تحقيق ستحقق في الواقعة ، وأوضح أن موكله خارج البلاد لأكثر من شهر قائلاً ،:” لو بنتي حصلها زيك دا مش هاسيبها قبل المتهم بصرف النظر عن القانون”.