خبرك بالصوت والصورة

السودان خارج القائمة السوداء الأمريكية ، بجهود إماراتية

0

تحسنت في الفتره الأخيره العلاقات السودانية الإماراتية ، بشكل ملحوظ خاصة بعد إعلان الخرطوم قطع العلاقات بينها وبين طهران.

كانت قد جائت التقارير الإعلامية الغربية الصادره عن يوم أمس الثلاثاء ، مؤكدة علي أن القرار الذي اتخذه الرئيس الأمريكي ترامب بإزالة السودان من قائمته السوداء ، والمحظور علي مواطنيها السفلر إلي الولايات المتحدة الأمريكية نهائياً.

وكان قرار ترامب ، رئيس الولايات المتحدة الأمريكية ، معقوباً بتعديلات في قائمة الدول التي كانت العاصمة “واشنطن” ، تفرض علي مواطنيها قيوداً صارمة للدخول إلي أراضي الولايات المتحدة ، اعقب هذا التعديل مباشرة إسقاط السودان من تلك القائمة ، إعمالاً بقرار “ترامب” ، ويذكر أن قائمة الدول المحظورة من الدخول غلي الولايات المتحده الأمريكية تضمنت ، إيران ، وليبيا ، وسوريا ، واليمن ، والصومال ، كما أُ ضيفت لتلك القائمة مؤخراً 3 دول وهي ، فنزويلا ، وكوريا الشمالية ، وتشاد.

أُعتبرت السودان منذ عام 1993 كولة راعية للإرهاب شانها شأن سوريا وإيران في ذلك الوقت ، وقوبل قرار إسقاطها من قائمة الدول المحظورة من الدخول غلي الولايات المتحدة الأمريكية ، بصمت تام من قبل البيت الأبيض ن فحتي الآن لم تصدر أية تصاريح رسمية حول إسقاط إسم السودان من القائمة السوداء.

” ترامب” ، أذال السودان من قائمته السوداء بعد ضغوتات إماراتية.

تناقلت عبر المواقع عدة تقارير غربية عن رئيس مكتب واشنطن في المؤسسة الإعلامية ، “ذا انترسبت” ،  “ريان غريم” ، أنه وفي تغريدة لع عبر موقع التواصل الإجتماعي “تويتر” ، “إن إزالة السودان من قائمة البلدان التي يشملها حظر السفر إلي الولايات المتحدة ، قد تمت لان الإمارات مارست ضغوطاً قوية من اجل السودان في العاصمة الأمريكية مقابل دور الخرطوم في اليمن” ، حسب ما قال.

العلاقات السودانية الإماراتيه ، تحسنت بسبب قطع العلاقات بين السودان واليمن.

ويشار إلي أن الزيارات المتكررة من الرئيس السوداني عمر البشير إلي العاصمة الإماراتية ” أبو ظبي ” ، أعقبت تحسن العلاقات بين البلدين والمرجح انه جاء نظير قطع السودان علاقاتها الدبلوماسية والسياسية بينها وبين العصمة اليمنية طهران.