خبرك بالصوت والصورة

اثر قياده المرأة للسيارة على الاقتصاد السعودي..ايجابى ام سلبى؟

0

بعد تحقيق حلم قياده المرأة للسيارة فى المملكه العربيه السعوديه حين أمر الملك سلمان بن عبد العزيز بصدور امر بتطبيق نظام المرور و لائحته التنفيذيه على اصدار رخص القياده على ذكور و الاناث بعد ما بحث فى ذلك القرار حول الامور فى المجال الاجتماعى و الاقتصادى فقد توصل على ان هناك فوائد عائده من هذا القرار

حيث بعد ابحاث قام الخبير المصرفى و المحلل الاقتصادى السعودى فضل البوعينين باتصال هاتفى مع اخبارك اليوم و قال فيه ان تمكن المرأة السعوديه من قياده السيارات سيحل ازمه و معوقات النقل و سيجعلها تمارس عملها بشكل اكبر من حيث ممارسه سلطتها التجاريه كشراء الاطعمه و الملابس و الذهاب الى اماكن الترفهيه بشكل افضل و اسرع

و استمر فضل الوعينين فى حديثه و قال ان هذا القرار سيوفر كثيرا من ميزانيه العائله حيث ان النسبه الاكبر من العماله المنزليه يسيطر عليها السائقين و على هذا الاساس ستقلل من الميزانيه فى العائله كما سينعكس بطريقه ايجابيه  على احجام العماله فى المملكه العربيه السعوديه

و توقع بوعينين ان الميزانيه للعائله الواحده فى السعوديه سيكون لديها فائض جديد يزيد من دخلها و ستعطيا وجها جديد لكى تصرف فيها و ذلك بسبب التأثير الذى فعله قرار سماح المرأه بالقياده فى السعوديه حيث قال”طالما هناك وفره ماليه فستتجه الاسر فى السعوديه من هذا الفائض الى توفير ايائها الاساسيه

و هناك ثلاث قطاعات قال عنهم الخبير بوعينين لها النصيب المربح من ذلك القرار و هى قطاع السيارات و قطاع التأمين و قطاع المصرفى و المالى هم المستفيدين من منح المرأة للقياده فى السعوديه و اضاف بوعنين ان هناك قطاعات لها ضرر بالغ من هذا القرار و من اهمهم قطاع سيارات الاجرى و خصوصا السياات المتخصصه بتوصيل العائلات من خلال استخدام تطبيقات الهاتف الذكى مثل شركه اوبر و شركه كريم

و هناك توقع اخر تحدث عنه فضل بوعنين على ان هذا القرار سيقوم بتطوير العملات من ناحيه الرخص و سيكون هناك توسعا من خلال هذا القرار و هو انه سيشهد العمل الحكومى دخول المرأه فى العمل الحكومى بطرقه توسعيا

و تحدث رئيس هيئه النقل العام فى السعوديه رميح بن محمد الرميح حول هذا القرار على انه سيوفر ملارات الريالات التى كانت تهدر على النقل التعليمى و استقدام السائقين و ان هذا الامر كفيل باعاده هذه المليارات الى الاقتصاد السعودى