خبرك بالصوت والصورة

فاطمة باعشن أول متحدثة باسم السفارة السعودية بواشنطن في تاريخ الدبلوماسية السعودية

0

تعد ” فاطمه باعشن ” ، من الأكثر إنفتاحاً في الشخصيات النسائيه السعودية ، ولدت في الولايات المتحدة الأمريكية ، ثم بعد ذلك استقرت بالخليج للعمل قبل 7 سنوات ، تكرس جهودها دائماً للعمل من أجل تمكين المرأه السعودية عامة ، وفي الناحية الإقتصادية خاصة ، ومؤخراً ، انتقلت ” باعشن ” من الرياض إلي واشنطن حيث كانت لها الكثير من المشاركات والإسهامات في كثير من المجالات مثل : تنمية القطاع الخاص ، وحقوق الإنسان ، والإصلاحات الإقتصادية ، والمشاركة المدنية.

مناصب تقلدتها ” فاطمة باعشن ” سمحت لها بالحصول علي المنصب.

” باعشن ” الحاصلة علي درجة الماجيستير مع التركيز علي التمويل الإسلامي من جامعة شيكاغو ، وأيضاً الحاصلة علي بكالوريوس اللآداب في علم الإجتماع من جامعة ” ماساتشوستس ” ، و “أمهرست ” ، ما أهلها لشغل العديد من المناصب القيادية ، أبرزها ، العمل مع وزارة العمل والإقتصاد والتخطيط مابين عامي 2014 ، و2017 ، وقد عملت ” باعشن ” ، كمديرة مؤسسة الجزيرة العربية في العصمة الأمريكية ، وكانت تنمية القطاع الخاص ، وتمكين المرأه إقتصادياً ، هو ما شملته مجالات تركيزها بالإضافة إلي سوق العمل ، شغلت فاطمة باعشن ، أيضاً منصب مستشارة في الإستراتيجية الإجتماعية والإقتصادية للبنك الدولي والبنك الإسلامي للتنمية ، ومؤسسة الإمارات لتنمية الشباب ، وأمس عُينت فاطمه باعشن ، المتحدثة الرسمية باسم السفارة السعودية في واشنطن لتكون أول إمرأة سعودية تشغل هذا المنصب في تاريخ الدبلوماسية السعودية ، بقرار من السفارة السعودية في واشنطن.

فاطمة باعشن

أعربت ” باعشن ” عبر حسابها علي موقع التواصل الإجتماعي ” تويتر ” ، عن فخرها الشديد بشغلها منصب ، المتحدث الرسمي باسم السفارة ، كما أكد كتاب إعلاميون سعوديون معروفين ، أن تعيين فاطمة باعشن ، في هذا المنصب ، ماهو إلا قرار حكيم لخبراتها الكبيرة ، كما قدموا التهاني لها مشيدين بالقرار ، أنه قرار آخر من القرارات الداعمة للمرأه السعودية ، والتي كان آخرها قرار الملك سلمان بالسماح بقيادة المرأة للسيارة.فاطمة باعشن