خبرك بالصوت والصورة

الحد من السلع الضاره ، كالتبغ ، والمشروبات الغازية من فوائد الضريبة الإنتقائية

0

إعتباراً من الأحد المقبل ، سيتم بدء تطبيق الضريبة الإنتقائية ، في دولة الإمارات ، وفقاً لما أعلنه ، خالد البستاني ، مدير عام الهيئة الاتحادية للضرائب الإماراتية ، ملازما وفق الخطة الموضوعة لها ، لتصبح بذلك دولة الإمارات ثاني الدول الخليجية التي تطبق هذه الضريبة بعد أن سبقتهاالسعودية إلي هذه الخطوة.

” الضريبة الإنتقائية ” ، 50% علي المشروبات الغازية ، و100% علي التبغ ومشروبات الطاقة.

وفي مؤتمر صحفي اليوم ، الأربعاء ، عقد بدبي صرح ” البستاني ” قائلاً ، إن نسبة الضريبة ستكون 50 % علي المشروبات الغازية ، و100%علي كل منتجات التبغ ومشروبات الطاقة ، كما أكد ، أن الضريبة الإنتقائية لا تستهدف إلا التقليل والحد من إستهلاك وإستعمال بعض السلع الضارة كالمشروبات الغازية ، والتبغ ، من خلال فرض رسوم ضريبية ذات قيمة عالية عليها.

وذكر خالد البستاني ، أن ما تشملة الضريبة هو ، كل أنواع التبغ ومشتقاته ، وكذلك جميع أنواع مشروبات الطاقة ، والمشروبات الغازية ، كما تشمل انتاج السلع الإنتقائية في الدولة وإستيرادها ، والإفراج عنها من المناطق الحرة وتخزينها ، مستثنيا منها السلع المُصدرة، ومن المتوقع أن يتم الإنتهاء من كافة الإجراءات الخاصة بتسجيل الشركات لتي تخضع للضريبة الإنتقائية ، والمقدر عددها بـ 250 شركة ، من إحصائية أولية ممتدة حتي نهاية أيلول / سبتمبر الحالي.

الضريبة الإنتقائية ستوفر مليارات بخزينة الدولة الإماراتية.

ووفقاً لإحصاءات أخري قُدرت في بيانات رسمية ، أن إيرادات الدولة الإماراتية الناتجة عن تطبيق الضريبة الإنتقائية ، تقدر بنحو 1.5 مليار درهم إماراتي أي حوالي 409 ملايين دولار ، وذلك فقط خلال الربع الأخير من عام 2017 .

ومن المتوقع حسب تلك التقديرات الرسمية الأولية ، أن تصل الإيرادات المحصلة من تطبيق الضريبة الإنتقائية ، إلي 7 مليارات درهم إماراتي ، أي ما يعادل 1.92 مليار دولار أمريكي سنوياً.

وتأتي فوائد تلك الضريبة الإنتقائية مصاحبة للضرائب الأخري ، في جانب تعزيز حجم الإيرادات السنوية ، والتي تقلصت في السنوات الأخيرة جراء الهبوط الحاد في أسعار النفط ، والذي تعتمد علية الدولة بشكل أساسي حيث يعتبر حجر الأساس في ميزانيات كل دول الخليج بشكل رئيسي.