خبرك بالصوت والصورة

تعرف علي فوائد حليب اللوز مفيد للقلب ويستعمل للرشاقة

0

الكثير منا لايعرف ماهي فوائد حليب اللوز ، حيث إعتاد معظم الأفراد على تناول حليب البقر والمعز نظرا للفوائد الصحية الكثير ه التى تعود على جسم الإنسان عند تناوله ، وحليب اللوز هو عباره عن الحليب المتواجد من طحن ثمار اللوز نفسه ، ويمكن إضافة الفانيليا والشيكولاته إلى مكوناته وذلك حسب الرغبه الشخصية ،

ويعد تناوله بديلا جيدا للأشخاص الذين يعانين من حساسية اللاكتوز ، ولكن من الناحية الغذائية لم يستطع حليب اللوز توفير نسبة الكاليسوم والبروتين التى يمنحها حليب البقر عند تناوله ، وكشف موقع الأمريكي “lifehack فى تقرير أعده عن الفوائد الصحية لحليب اللوز التى جاءت كما يلى :

الحفاظ على صحة القلب

يحتى حليب اللوز على نسبة عالية من الدهون الصحية التى تحمى الإنسان من الكثير من أمراض القلب وضغط الدم ، كما أن عدم إحتوائه على الدهون المشبعه والكوليسترول الضار ساهم فى الحفاظ على صحة القلب والشرايين

تعزيز عملية الهضم

يرجع إحتواءه على نسبه عالية من الألياف تمثل حوالى جرام لكل حصة ، مما جعله يساعد فى تيسير عمليه الهضم والتخلص من مشاكل الجهاز الهضمى

الحفاظ على الوزن

عند تناول  كوب من الحليب كامل الدسم فإنه يحتوى على 146 سعرة حرارية ، بينما  كوب حليب اللوز يحتوى على 60 سعرة حرارية فقط ، وبالتالى فإن الأخير يصلح لراغبى الحفاظ على أوزانهم

تقوية العضلات

يحتوى حليب اللوز على نسبة عالية من الفيتامينات مثل فيتامين B ،  والريبوفلافين والمعادن مثل الحديد ، وعلى الرغم من إحتوائه على نسبة قليلة من البروتين بمعدل واحد جرام من البروتين لكل وجبة ، الأ أن غناه بالعناصر الأخرى يساهم فى بناء العضلات وتقويتها بشكل كبير .

الحد من الإصابة بمرض السكري

يحتوى حليب اللوز على نسبة قليلة من الكربوهيدرات مما يساعد فى عدم زيادة مستويات السكر بالدم فى جسم الإنسان ، وبالتالى يصبح من أهم العوامل التى تساعد فى الحد من الإصابة بمرض السكري .

تقوية العظام

يساعد تناول حليب اللوز يوميا على إمداد الجسم بحوالى 25% من الكمية الموصى بها طبيا من فيتامين (د) ، وايضا يمنح الجسم حوالى 30% من الكمية الموصى بها طبيا من الكاليسوم ، فذلك الأمر يساعد على تقوية العظام وحمايتها من أمراض الهشاشة وإلتهابات المفاصل

الحفاظ على نضارة البشرة

يساعد تناول حليب اللوز على حمايةة البشرة من مشاكل التعرض لأشعة الشمس وذلك نتيجة إحتوائه على مواد مضادة للأكسدة ، كما يمنح الجسم حوالى 50% من الكمية الموصى بهها طبيا من فيتامين (د) يوميا الذى يعمل بدورها على الحفاظ على شباب ونضارة البشرة